إصابة شخصين إثر انفجار عبوة ناسفة بالموصل.. وتدمير وكر لـ “داعش” فى بغداد

أخبار العالم

تابعونا على تيليكَرام .. الخبر أول بأول




أعلن مصدر أمني عراقي اليوم الخميس إصابة اثنين إثر انفجار عبوة ناسفة من مخلفات تنظيم “داعش” الإرهابي في مدينة الموصل بمحافظة نينوي. 


وذكر المصدر – في تصريح لقناة “السومرية نيوز” العراقية – أن “عبوة ناسفة من مخلفات داعش انفجرت أثناء مرور عمال بلدية في حي العربي ضمن الجانب الأيسر من مدينة الموصل؛ ما أسفر عن إصابة اثنين منهم بجروح مختلفة”.


ومن جهة أخرى، أعلنت هيئة الحشد الشعبي تدمير مضافة (وكر) لتنظيم “داعش” الإرهابي في قضاء الطارمية شمالي بغداد.


وذكرت الهيئة، أن قوة من اللواء 12 بالحشد الشعبي دمرت اليوم مضافة لفلول “داعش” الإرهابي في قضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد، لافتة إلى أن عناصر التنظيم الإرهابي كانوا يستغلون هذه المضافة في عمليات التخفي.


وفى سياق أخر، أحبطت القوات الأمنية العراقية محاولة لاستهداف أرتال الدعم اللوجستي لقوات التحالف الدولي في محافظة بابل.


وذكرت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيان أوردته وكالة الأنباء العراقية اليوم الخميس “أن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية في محافظة بابل، فككت عبوة ناسفة على الطريق السريع قرب جسر صفر، كانت معدة لاستهداف ارتال الدعم اللوجستي لقوات التحالف الدولي”.


وقد أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، أمس الأربعاء، إحباط ما وصفته بـ “محاولة إرهابية” كانت تستهدف تجمعات للمواطنين في العاصمة بغداد.


وقالت الخلية في بيان إن مفارز الاستخبارات لاحظت “شخصاً ملثماً يستقل دراجة نارية تثير تصرفاته الشكوك والريبة حيث تمت ملاحقته”، وهو ما أجبره على إلقاء ما كان معه من أسلحة ومواد متفجرة، قبل أن يلوذ بالفرار في منطقة الوشاش ضمن قاطع الكرخ.


وذكرت الخلية، في بيان آخر، أن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية ألقت القبض على ثلاثة من عناصر تنظيم “داعش” نفّذوا هجمات على أبراج نقل الطاقة في ديالى.


وأوضحت أن الاستخبارات حددت موقع أحد منفّذي الهجمات وألقت القبض عليه، واعترف بتفجير الأبراج الناقلة للطاقة الكهربائية في قضاء العظيم بالاشتراك مع عنصرين آخرين تم القبض عليهما أيضاً.


على جانب آخر ، أطاحت قوة استخبارية عراقية، بأحد أخطر عناصر تنظيم داعش الإرهابى فى عملية أمنية شمال بعقوبة مركز محافظة ديالى.


وقال مصدر أمنى عراقى – فى بيان أوردته وكالة الأنباء العراقية (نينا) – إن “قوة استخبارية أطاحت بالمسؤول الأمنى لداعش المكنى بـ”أبو عبيدة” والذى يشغل منصب المسؤول الأمنى للتنظيم على محافظة بغداد شمال الكرخ الطارمية وكركوك وديالى“.


وأضاف أن العملية تمت فى قضاء الخالص شمال بعقوبة، خاصة وأن العنصر كان يخطط لاستهداف قضاء الخالص فى يوم العاشر من شهر محرم.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *