عاصفة ترابية تطارد لاعبى كرة قدم فى بوليفيا.. فيديو وصور

منوعات

تابعونا على تيليكَرام .. الخبر أول بأول



فوجئ لاعبو فريقين محليين في بوليفيا بعاصفة ترابية يطلقون عليها “شيطان الغبار”، وهي تقتحم ملعب المباراة، وتسببت الزوبعة من الغبار في تعطيل المباراة، حيث غزا عمود من الغبار الدوامي أرض الملعب فجأة، مما تسبب في حالة من الذعر بين الحاضرين في الملعب وفي المدرجات، وهرب اللاعبون من مكان الزوبعة.



والتقطت الكاميرا الظاهرة الطبيعية وآثار المقطع دهشة الجميع على الإنترنت، وبدا الأمر وكأنه كان على وشك إخراج اللاعبين عند المرور عبر الملعب، وأظهرت اللقطات أن اللاعبين يقفون في طابور ويستعدون لبدء نهائي بطولة محلية، ثم ظهر فجأة عمود من الغبار وجعل الجميع يركضون، وفق ما نقلت صحيفة “انديا اكسبرس”.

العاصفة تحتاج الملعب
العاصفة تحتاج الملعب


وذكرت شبكة “إن بي سي نيوز”، أن الزوبعة الصغيرة لم تتسبب في أضرار واضحة، إلا أنها تسببت في تأخير بدء المباراة النهائية للبطولة في أشوكلا فقط، وتبين أن هذه الظاهرة يطلقون عليها “شيطان الغبار”، وهي زوابع صغيرة تلتقط الحطام والغبار، وغالبا ما يتم الخلط بينها وبين الأعاصير.

اللاعبون يهربون من العاصفة
اللاعبون يهربون من العاصفة


 

العاصفة تتجه الى الملعب
العاصفة تتجه الى الملعب


هذا وقد تسببت عواصف صيفية شديدة فى أضرار واسعة النطاق وفيضانات في ألمانيا وسويسرا، حيث انهارت جزئيا حظيرة طائرات في مطار في بلدة ماجادينو الجنوبية بسويسرا، وقالت الشرطة السويسرية إن عدة طائرات تعرضت لأضرار، لكن لم يصب أحد بأذى عندما انهار سقف حظيرة الطائرات، وسط هطول أمطار غزيرة ورياح قوية خلال الليل، بحسب ” روسيا اليوم”.


وسقطت الأشجار على الطرق وخطوط السكك الحديد في زيوريخ، مما تسبب في فوضى سفر بالنسبة للركاب، في حين حذرت السلطات من أن أنهارا عديدة في سويسرا قد تفيض، وتم إغلاق بعض ممرات جبال الألب مؤقتا بسبب تساقط الثلوج بكثافة.


أما في ألمانيا، فقد حذر مسئولون من “عواصف شديدة” في منطقة إيفل جنوب غرب كولونيا، بسبب هطول الأمطار، وقد أدى استمرار هطول الأمطار في الأيام الأخيرة إلى ارتفاع منسوب الأنهار، ومن المتوقع أن يصل نهر الراين إلى أول مستوى مرتفع للمياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *