أعمال عنف بين مشاركين فى إحياء الذكرى الأولى لانفجار ميناء بيروت والأمن يتدخل

أخبار العالم

تابعونا على تيليكَرام .. الخبر أول بأول




وقعت مناوشات وأعمال عنف محدودة بين عدد من المشاركين فى إحياء الذكرى الأولى لانفجار ميناء بيروت اليوم، حيث نشب خلافات بسبب اعتراض أحد المشاركين على رفع أعلام لأى أحزاب أو تيارات أو قوى سياسية باستثناء علم لبنان.


وتطور الخلاف لدرجة الاعتداء على المواطن بالضرب من قبل مجموعة من المنتمين لأحد الأحزاب اللبنانية مما أدى إلى إصابته بجروح.


وفى سياق متصل، شهد شارع جميزة القريب من محيط ميناء بيروت أعمال عنف واشتباكات بالأيدى بين منتمين لعدد من الأحزاب المتنافسة فى لبنان، وقام البعض باشعال النيران فى إطارات السيارات، مما أدى إلى تصاعد دخان كثيف من الشارع، وتدخلت قوات الأمن لفض الاشتباك.


وتوافد اليوم آلاف اللبنانيين على محيط الميناء لإحياء الذكرى الأولى لانفجار ميناء بيروت البحرى الذى أدى الى وفاة أكثر من 200 شخص وإصابة أكثر من 6 آلاف آخرين وتشريد أكثر من 300 ألف مواطن فى الرابع من أغسطس الماضى إثر انفجار كمية 2750 طنا من مادة نيترات الأمونيوم شديدة الانفجار والتى كانت مخزنة فى العنبر رقم 12 بالميناء منذ عام 2014.


ويتولى قاضى التحقيق طارق بيطار التحقيق فى حادث انفجار الميناء لتحديد المسئولين عن دخول هذه الشحنة إلى الميناء وبقائها فى هذه المنطقة كل هذا الوقت.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *