تطوير جهاز ينظم ضربات القلب خال من البطاريات يجمع الطاقة من العضو نفسه

علوم وتكنلوجيا

تابعونا على تيليكَرام .. الخبر أول بأول



يعمل العلماء على جهاز لتنظيم ضربات القلب في المستقبل خالٍ من البطاريات، والذى يمكن أن يعمل بطاقة من القلب نفسه، وتتكون أجهزة تنظيم ضربات القلب التقليدية من مولد نبض، يحتوي على بطارية ودائرة كمبيوتر صغيرة، وسلك واحد أو أكثر يتصل بقلبك، ويجب استبدال معظم بطاريات جهاز تنظيم ضربات القلب كل خمس إلى 12 عامًا، والقيام بذلك يعني إجراء جراحة في كل مرة.


 

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يحاول باحثون من جامعة شنغهاي حل هذه المشكلة من خلال تطوير جهاز يعمل على القلب نفسه لتوليد الطاقة، مما يعني أنه لن يتم استبدال بطارية جهاز تنظيم ضربات القلب.


 


يستثمر يي زيران وفريقه طاقة بدون بطارية، فإن التحدي كان الحصول على طاقة كافية عن طريق جمع الطاقة الحركية للقلب.


 

يمكن للقلب السليم أن يحافظ على الوقت لنفسه عن طريق جهاز تنظيم ضربات القلب الداخلي، الذى يطلق شحنة كهربائية حوالي 60 إلى 100 مرة في الدقيقة، وتؤدي هذه الطاقة الكهربائية إلى سلسلة من التقلصات في عضلة القلب، والتي بدورها تضخ الدم في جميع أنحاء الجسم.


 


ولكن مع تقدم القلب في العمر أو بمجرد إصابته بالمرض، يفشل في الحفاظ على ضربات القلب في الوقت المناسب أو على الإطلاق.


 


وتعتبر عملية وضع جهاز تنظيم ضربات القلب والأسلاك التي تغذي نبضات القلب الكهربائية عملية معقدة، وتتطلب من الأطباء فتح تجويف الصدر، يتم وضع جهاز تنظيم ضربات القلب نفسه أقرب بكثير إلى سطح الجلد، وبمجرد نفاد البطارية، عادة ما يكون مطلوبًا فقط مخدر موضعي لإزالة الجهاز القديم ووضع جهاز جديد مشحون بالكامل.


 


ومع ذلك، فإن الإجراء يمثل إزعاجًا مزعجًا مصحوبًا بخطر الإصابة بالعدوى، كما أن إجراؤه مكلف، لكن يي وفريقه يعتقدون الآن أن لديهم إجابة على المشكلة، من خلال هذا الجهاز الجديد.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *