كل ما تريد معرفته عن المنظومة الإلكترونية لمتابعة المشروع القومى لتطوير القرى

مال و أعمال

تابعونا على تيليكَرام .. الخبر أول بأول




يبقى مشروع حياة كريمة أحد أولويات الدولة في الوقت الحالي، وهو ما دفع الدولة إلى عمل المنظومة الإليكترونية لمتابعة هذا المشروع القومي لتطوير قري الريف المصري، ولكن ما هي تفاصيل هذه المنظومة وأهميته للمنظومة.


س. ما هي المنظومة الإلكترونية لمتابعة المشروع القومي لتطوير القري؟


ج. تأتي المنظومة لتفعيل المتابعة الإلكترونية للمبادرة الرئاسية، التي تعد الأضخم على مستوى العالم، بمشاركة كافة الجهات وخاصة مسئولي التخطيط والمتابعة في المحافظات


 


س. ما هو الهدف من المنظومة الإلكترونية لمتابعة المشروع القومي لتطوير القري؟


ج. تهدف تلك المبادرة إلى تفعيل عملية المتابعة وتقييم أثر الجهود التي تبذلها الدولة على حالة التنمية وجودة الحياة في القرى والمراكز المستهدفة للوصول إلى تجمعات ريفية مستدامة، وذلك في إطار الجهود المتواصلة للوزارة في التحول الرقمي والميكنة وتحقيق أقصى استفادة من وسائل التكنولوجيا الحديثة في عمليات التخطيط والمتابعة وتقييم الأداء.


س. ما هي المنهجية التي تقوم عليها هذه المنظومة؟


ج. تمثل أول منظومة إلكترونية شاملة ومتكاملة، مبنية على منهجية البرامج والأداء، من خلال ربط كافة المشروعات والتدخلات التنموية بمؤشرات قياس أداء، تعكس نتائج المشروعات والتدخلات على مؤشر جودة الحياة وإتاحة الخدمات الأساسية في التجمعات الريفية المستهدفة.


س. كيف تفيد هذه المنظومة قدرات مسؤولي التخطيط؟


ج. تعكس هذه المنظومة حرص وزارة التخطيط على مواصلة الجهود التي بذلتها خلال السنوات الماضية لتعزيز قدرات المعنيين بالتخطيط المحلي على منهجية البرامج والأداء، وتعتبر منظومة “حياة كريمة”، بمثابة التطبيق العملي في هذا الإطار.


س. ما هو الدور الذي يؤديه الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في هذه المنظومة؟


ج. يوفر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء البيانات مثل المسح الشامل لخصائص المجتمع المحلي، لرصد حالة التنمية في التجمعات التي تغطيها المبادرة، حيث تتضمن المشروعات الاستثمارية والتدخلات الاقتصادية والاجتماعية كافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *