للمستثمرين بالبورصة.. 7 نصائح فى التعامل مع أمناء حفظ الأوراق المالية

مال و أعمال

تابعونا على تيليكَرام .. الخبر أول بأول



تلاحظ على معظم المستثمرين عدم إعطاء أهمية لدور أمين الحفظ عند تعاملهم بالبورصة بالرغم أن أرصدتهم الورقية والتي تمثل أموالهم المستثمرة بالبورصة تحت يده وهي لا تقل أهمية وخطورة عن الأموال السائلة، لذا يجب على المستثمر أن يولي اهتمام بقدر كاف في اختيار أمين الحفظ، ونقدم 7 نصائح  


 


الخطأ الأول: ترك لشركة السمسرة حرية اختيار أمين الحفظ لك.


 


الخطر المترتب عليه: فى هذه الحالة يكون ولاء أمين الحفظ لشركة السمسرة أكثر من العميل حيث أن شركة السمسرة هي التي تجلب له العملاء وبالتالي يمكنها توجيه عملائها إلى أمين حفظ معين وتحويلهم إلى أمين حفظ أخر، ومن ثم قد يحدث تواطؤ بين شركة السمسرة وأمين الحفظ على حساب مصلحة العميل.


التـصرف الصحيح: يجب على المستثمر أن يختار بنفسه أمين الحفظ الذى يتعامل معه وذلك من خلال التعرف على أكثر من أمين حفظ والمزايا التي يمنحها كل منهم واختيار الأفضل بالنسبة لظروف المستثمر.


 


الخطـأ الثانى: توقيع العميل لعقد أمين الحفظ من خلال شركة السمسرة


 


الخطر المترتب عليه: في هذه الحالة تتحكم شركة السمسرة في تحديد عمولة أمين الحفظ المحتسبة على العميل ويكون هناك اتفاق غير معلن بين كل من شركة السمسرة وأمين الحفظ على تقسيم هذه العمولة بينهما مما يحمل العميل أعباءً أكثر.


 


التصـرف الصحيح: يجب على المستثمر إقامة علاقة مباشرة مع أمين الحفظ بأن يتعاقد معه بنفسه وأن يكون توقيع العقود في حضور الطرفين.


 


الخطـأ الثـالث: عدم قراءة بنود العقد جيداً قبل التوقيع


 


الخطـأ الـرابع: عدم تحديد قيمة العمولة التي تتقاضاها الشركة.


 


الخطـأ الخامس: التوقيع على أوراق أخرى مع العقد دون قراءتها (مخالصات على بياض أو تفويض لأحد الأشخاص على بياض).


 


الخطـأ السـادس: ترك الفراغات الموجودة بالعقد دون إقفالها.


 


الخطـأ السـابع: خلو العقد من اثبات البيانات الأساسية للعميل مثل عنوان المراسلات ووسائل الاتصال، وعدم الحصول على نسخة من العقد.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *